الفهرس

الرمان

يُعتبر الرمان نوعاً من أنواع الفاكهة الخريفيّة، كما أنّه من الأشجار التي تزهر باللونين الأبيض والأحمر لتتحوّل فيما بعد إلى ثمار ذات مذاق لذيذ، ويرتفع ساق شجرة الرمان إلى أكثر من 6 أمتار، وتترامى الأغصان وتتدلى عن الشجرة، أمّا ثمارها فتكتسي بجلد يكون لونه إما أصفر أو قرمزي، وفي قلب الثمرة يكون هناك مئات الحبوب المائية حمراء اللون. ويعتبر الرمان من الأشجار المُعمّرة، وتشيع زراعته في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وإيران وعدد كبير من دول الوطن العربيّ، ويعّد الرمان اليمني من أكثر أنواع الرمان جودةً على مستوى العالم، هذا ويذكر بأنّ شجرة الرمان تبدأ بمنح الثمار بسن مبكرة، تقريباً بعد سن الثالثة من عمرها إلا أن تكون جودة الثمار وحجمها صغيراً في هذا العمر، أمّا في الفترة العمريّة المتراوحة ما بين 10-12سنة تقريباً تُعتبر السن المناسب الأمثل لمنح الثمار العالية الجودة.[1]

فوائد الرمان لمرضى السكري

تُعتبر فاكهة الرمان واحدة من الأنواع المُهمّة والمفيدة لمرضى السكريّ؛ حيث يساعد على امتصاص المواد الغذائية في مجرى الدم لدى الفرد المصاب بالسكري. إن أكثر ما يُثير اهتمام مريض السكريّ هو مؤشر السكر في الدم؛ حيث يركّز مصاب السكري جلّ اهتمامه على تجنّب تناول الأغذية السكرية، لذلك فإنّ الرمان فاكهة قادرة على خفض مستويات السكر في الدم والحفاظ عليها بمستويات مناسبة، ويعزى السبب في ذلك إلى انخفاض نسبة السكر فيها، إضافة أنّ الرمان يقي من الإصابة بالشريان التاجي وأمراضه لدى مرضى السكري.[2]

فوائد الرمان

يمتلك الرمان فوائد عديدة منها:[3]

  • يفيد القلب وشرايينه.
  • يعتبر علاجاً فعالاً للإسهال.
  • يُحفّز عملية الهضم.
  • يفيد مصابي التهابات المفاصل وضعف البصر.
  • يعالج الصداع المزمن.
  • يفيد عصيره في الوقاية من تكوّن حصى الكلية.
  • يمّد الجسم بعدد من الفيتامينات، والمعادن الضروريّة لجسم الإنسان.
  • يُحفّز الخلايا ويُسرّع بناءها بإحداث تاثير على التركيبة الجزيئيّة.
  • يُعتبر مصدراً للمواد الكيميائية النباتيّة كالأنثوسيانين وحمض الإيلاجيك وغيرها.
  • يحفّز عملية تدفق الدم.
  • يقوّي اللثة ويقيها من الأمراض، وذلك عن طريق غلي قشور الرمان.
  • يقي من الإصابة بسرطان البروستات ويحاربه.
  • يروي العطش في أيام الصيف الحار.
  • يُخفّض الحرارة، ويعالج البرد والرشح.
  • يدخل في علاج أمراض المعدة وتهيجها.
  • يمنح العظام القوّة ويقيها من الهشاشة، وذلك لما يحتويه من أنزيمات.
  • يستخدم كمقوٍّ جنسي.
  • يسهّل عملية الولادة.

المراجع

  1. “12 Health Benefits of Pomegranate”, www.healthline.com, Retrieved 9/10/2018. Edited.
  2. “Pomegranate Helps Diabetic Hearts”, www.webmd.com, Retrieved 9/10/2018. Edited.
  3. “Fifteen health benefits of pomegranate juice”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9/10/2018. Edited.