ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل

ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل ، تعتبر عقود الخيارات الاستثمارية من الوسائل الفعالة في الأسواق المالية، التي يمكن استخدامها لأغراض متعددة، حيث أنها تستخدم كأداة مالية استثمارية بحد ذاتها من خلال شرائها وبيعها والاستفادة من الفارق بين سعر التنفيذ وسعر السوق مخصوم منه العلاوة، وسوف نتعرف في هذا المقال على ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل من خلال موقع .

ستجد في هذا الموضوع..

ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل

ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل

فيما يلي سنذكر لكم بالتفصيل المقصود بعقود الخيارات وسنوضح أنواعها على النحو التالي:

أولاً: ما هى عقود الخيارات

هى عقود تعطي للفرد الحق في شراء أو بيع أصل ما بسعر محدد في أي وقت قبل التاريخ الذي تم تحديده مسبقاً، وتنطوي معاملة عقود الخيارات على اتفاق بين طرفين، وتنقسم هذه العقود إلى قسمين هما خيار الشراء وخيار البيع، ويمكن توضيح الفرق بينهم في الآتي:

1- خيار الشراء

هو خيار يمنح المشترين الحق في شراء الأدلة المالية بدون التزام المشتري بالشراء، إن لم يكن السعر قد تحرك لصالحه، وذلك حتى تاريخ انتهاء صلاحية محدد وعلى سعر محدد يعرف بسعر التنفيذ.

2- خيار البيع

هو خيار يعطي الحق للفرد في بيع الأداة المالية بدون التزام المشتري بالبيع، إن لم يكن السعر قد تحرك لصالحه.

ثانياً: أنواع عقود الخيارات

وتتمثل عقود الخيارات في خمسة أنواع مختلفة وهم كالآتي:

1- عقود خيارات الأسهم

عبارة عن عقد بين طرفين يشتري فيه المشتري الأصل بسعر محدد مسبقاً من البائع خلال فترة زمنية محددة.

2- عقود خيارات العملات

هذا النوع من العقود يمنح المالك الحق في شراء أو بيع المبلغ المحدد بالعملة الأجنبية، بسعر محدد قبل أو في نهاية تاريخ محدد، وتعتبر هذه العقود واحدة من أفضل الطرق للشركات، أو الأفراد التي تمكنهم من أخذ الحيطة والحذر ضد تحركات وتقلبات أسعار الصرف السلبية.

3- عقود خيارات معدلات الفائدة

تعتمد هذه العقود على أسعار الفائدة، ويعتقد فيها المستثمر الذي يحجز مراكز شراء طلب على عقود خيارات العملات أن أسعار الفائدة سوف ترتفع، في الوقت الذي يعتقد فيه المستثمر الذي يحجز مراكز بيع على عقود خيارات العملات أن أسعار الفائدة سوف تنخفض.

4- عقود الخيارات المستقبلية

هى العقود التي يكون فيها الأصل المعني عقداً مستقبلياً، يحق لصاحبه أن يفترض مركز مستقبلي محدد بسعر محدد في أي وقت قبل انتهاء صلاحية العقد، ويجب على بائع عقود الخيارات المستقبلية أن يتحمل المركز المعاكس عندما يمارس المشتري هذا الحق.

5- عقود خيارات الهامش

من خلال هذه العقود يصبح المشتري أو البائع مالك العقد عن طريق دفع علاوة، ويقتصر الحد الأقصى للربح على العلاوة المستلمة، ويتم تحقيق العلاوة عندما يكون سعر الأصل المعني أقل عند انتهاء الصلاحية.

أشكال عقود الخيارات

ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل

يوجد شكلين متعارف عليهم في عقود الخيارات، ويمكن توضيح الفرق بينهم في الآتي:

1- عقود الخيارات الأوروبية

هى عقود خيارات لا يمكن ممارستها إلى في نهاية صلاحيتها أثناء فترة الاستحقاق.

2- عقود الخيارات الأمريكية

هى عقود خيارات يمكن ممارستها في أي وقت خلال صلاحيتها، والتي تسمح لأصحاب الخيارات بممارسة العقد في أي وقت قبل تاريخ استحقاقها، مما يزيد من قيمة عقد الخيارات لصاحبه بالمقارنة بعقود الخيارات الأوروبية، التي لا يمكن ممارستها إلا عند الاستحقاق فقط.

استراتيجية تداول عقود الخيارات

ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل

تشتمل عملية تداول عقود الخيارات على بعض المخاطر، لذلك لابد من فهم عملية التداول بشكل كامل قبل الشروع في الاستثمار، ويمكن توضيح مراحل التداول في الآتي:

1- المرحلة الأولى: فهم عقود الخيارات

  • بعد إتمام التعرف على ماهية عقود الخيارات، لابد من فهم مخاطرها لتجنب الوقوع بها قدر المستطاع فعلى الرغم من أنها فرصة رائعة تتيح للمتداولين تحقيق نسبة عالية من الأرباح، إلا أن الخسارة قد تكون كبيرة في بعض الأحيان.
  • نجاح تداول عقود الخيارات يعتمد بشكل أساسي على حسن توقع توقيت واتجاه حركة الأسعار بشكل صحيح، إذ أنها تنطوي على مخاطر وخسائر كبيرة لمن تنقصهم الخبرة في التوقع الصحيح خاصة للمبتدئين.
  • في حالة خوف المتداول من الخسائر المالية يمكنه الاعتماد على خيار البيع، لأنه حتى لو لم يكن التوقع صحيح معه بشأن انخفاض البيع، فإن المتداول لم يخسر أكثر من ثمن العقد فقط.
  • إن قراءة كتيب سمات ومخاطر عقود الخيارات خطوة مهمة للغاية، لفهم جميع المصطلحات التي تتضمنها عملية التداول، ومن أهم هذه المصطلحات الآتي:-
  • الحامل (holder)، يعود هذا المصطلح على الشخص الذي يقوم بشراء خياراً.
  • الكاتب (writer)، هو الطرف الذي يحق له ممارسة تداول العقد، ويتقاضى علاوة لمنح هذا الامتياز للمشتري.
  • تاريخ انتهاء الصلاحية، هو التاريخ المتفق عليه الذي يجب على صاحب الخيار، والذي يتم فيه ممارسة حقه في شراء أو بيع الأصول قبله، بمجرد أن يأتي هذا التاريخ تنتهي صلاحية العقد.
  • علاوة عقود الخيارات، هى الدخل الذي يقوم بتلقيه المستثمر الذي يبيع أو يكتب عقد الخيار وهو ما يسمى أيضاً بسعر العلاوة، ولا يجوز رد العلاوة للمشتري بأي حال من الأحوال، وتتأثر علاوة عقود الخيارات ببعض العوامل مثل السعر، تقلب الأداة المعنية بالعقد، أسعار الفائدة الحالية ومقدار الوقت المتبقي قبل صلاحية عقد الخيارات.
  • سعر التنفيذ، يعرف أيضاً بسعر السترايك وهو السعر الذي يُمكن صاحب العقد من الشراء به في حالة طلب عقد الخيارات، أو البيع به في حالة وضع عقد الخيارات عند ممارسة التداول.

2- المرحلة الثانية: التحضير للتداول

تعتمد هذه المرحلة على القيام ببعض الخطوات، وهى كالتالي:

  • فتح حساب وساطة والذي من خلاله يمكن الدخول للمعاملات عبر مواقع الإنترنت، أو فتح حساب تقليدي يديره وسيط.
  • المقارنة بين أسعار العمولات.
  • القيام بالبحث عن شركات الوساطة والإطلاع على آراء الناس عنها، والتعرف على تجارب الآخرين للتعلم من الأخطاء وتجنب عملية الاحتيال.
  • عند القيام بالتداول عبر الإنترنت، ينبغي التأكد من أن شركات الوساطة عبر الإنترنت تقبل أشكال الدفع الآمن، مثل الدفع ببطاقات الائتمان أو الدفع عن طريق وسيط مثل الباي بال.
  • الحصول على موافقة شركة الوساطة قبل الشروع في شراء أو بيع الخيارات، والتي تضم حدود معينة للتداول تبعاً للخبرة، وحجم الأموال في الحسابات.
  • البحث عن تحركات الأسعار الآمنة، من أجل تحقيق عائد مناسب في المستقبل.

3- المرحلة الثالثة: البدء بالتداول على الورق

  • التداول على الورق، عبارة عن أداة تقدمها شركات الوساطة من أجل مساعدة المتداولين الجدد على التدرب، وإتقان مهارات التداول قبل القيام بالتداول الفعلي.
  • إن عملية التداول على الورق لا تنطوي على ضغوطات نفسية، مثل التداول الحقيقي لذلك فهى وسيلة فعالة للتدرب إلا أنها ليست مؤشراً على النتائج الحقيقة.

4- المرحلة الرابعة: خيارات التداول المتقدم

  • في هذه المرحلة يمكن الانضمام إلى إحدى المنتديات على الإنترنت، والذي يكون متضمناً على متداولون يستثمرون في خيارات متقدمة، والاستفادة منهم كمصدر للمعلومات والدعم في حالة التعرض للخسائر.
  • بعد إنجاز عدد من الصفقات الناجحة يمكن للمستثمر أن يحصل على موافقة لتداول خيارات أكثر تعقيداً، ولكن في هذه المرحلة لابد من التداول على الورق قبل التجريب الفعلي.

ولمعرفة حكم الشرع في مسألة تداول العملات يمكنك قراءة هذا الموضوع:

من هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا على ما هي عقود الخيارات وأنواعها بالتفصيل ونتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم، وأن يكون قد استوفى كافة المعلومات بشأن هذا الموضوع.

image_pdf

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *