ما هو التلوث الكيميائي

ما هو التلوث الكيميائي

تعتمد الحياة على التكنولوجيا بشكل كبير في سعيها نحو التطور وذلك باستخدام المواد الكيميائية ، تلك المواد التي تمثل خطورة كبيرة على البيئة ، فبينما يتم إطلاق المواد الكيميائية في يؤدي إلى تعطيل توازن مما ينتج عنه تلوث الهواء وكذلك الطعام .

ما هو التلوث الكيميائي

التلوث الكيميائي هو تلوث ناتج عن استخدام المواد الكيميائية المصنعة ، ذلك الاستخدام قد يكون قريبًا من الإنسان مثل والزيوت الخاصة بالسيارات أو تكون بعيدة نسبيًا عن الإنسان مثل المواد الكيميائية التي تدخل في مجال الصناعة ، وعادة ما تتخلص المصانع من النفايات الخاصة بها بطرق تضر بالبيئة ، مثل إلقائها في المجرى المائي فتضر بالكائنات الحية المائية ومن ثم الإنسان أو دفنها في الأرض مما يسمم التربة . [1]

مصادر التلوث الكيميائي

هناك عدة مصادر للتلوث الكيميائي ، من أهمها :

الزراعة

عادة ما يستخدم المزارعون موادا كيميائية ومبيدات حشرية في التعامل مع التربة الزراعية ، أيضًا يتم استخدام الأسمدة الكيميائية بشكل مفرط مما يؤثر على المياه الجوفية والأرض عندما يتسرب لها ، وفي النهاية كل ذاك سيدخل ضمن العملية الغذائية للإنسان ، وأيضًا سيتأثر بها الغلاف الجوي عن طريق تفاعل المواد الكيميائية وغازات الجو مما يساهم في تدمير البيئة ككل . [1]

وسائل النقل

وتعتبر من أكثر مسببات التلوث الكيميائي ، وذلك لما تسهم به الانبعاثات الناتجة من المركبات المختلفة في تلوث الهواء بشكل كبير ، حيث ينبعث منها غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من حرق الوقود الأحفوري ، مما جعل العالم يعاني اليوم من ظاهرة الاحتباس الحراري ، لا يقف الأمر على السيارات ووسائل النقل البري فقط ، بل تعد السفن أيضًا أحد مصادر التلوث الكيميائي وخاصة تلك المحملة بالنفط الخام ، والتي كثيرًا ما تعرضت لحوادث أدت إلى تعرض الحياة البحرية لأضرار جسيمة ، ولم نزل نجهل الآثار الجانبية طويلة الأجل لغرق المحيط بالنفط ، لكن من المؤكد أنه تم تلويث أحد عوامل الغذاء الأساسية للإنسان وهو المأكولات البحرية . [1]

المواد الكيميائية المنزلية

عادة ما تستخدم ربات البيوت تلك المنظفات وليست على دراية بأنها مصادر للتلوث الكيميائي ، مثل الأيروسولات وغيرها من المواد الاستهلاكية ، ولكن عند قراءة التحذيرات الموجودة على ملصقات هذه المنتجات فبالتأكيد ستتغير نظرتك البريئة لهم . [1]

الصناعات والمصانع

عادة لا تقوم المصانع بالتخلص من نفاياتها بالشكل السليم ، ومن هنا يأتي التلوث الكيميائي ، حيث تعمل المعادن والمذيبات المستخدمة في عملية التصنيع على تلويث المسطحات المائية ، أيضًا بخلاف النفايات فإن المصانع تطلق كمية كبيرة من الهيدروكربونات إلى الغلاف الجوي مباشرة عن طريق تلك الأنابيب العملاقة الطولية التي تمتد إلى الجو مما يجعلنا في خطر مضاعف بالنسبة للاحتباس الحراري . [1]

ما هو التسمم الكيميائي

التسمم الكيميائي هو التسمم الناتج عن التعرض للتلوث الكيميائي ، ومن الممكن أن تكون آثاره فورية أو بعيدة المدى ، بمعنى أن تظهر في غضون أسبوع أو أن تأخذ أشهر حتى تبدأ في الظهور ، التعرض للتسمم الكيميائي الحاد من الممكن أن يسبب الموت فورًا في حالة استنشق شخصًا ما مواد كيميائية بكمية كبيرة . [2]

ما هي المركبات الكيميائية

المركبات الكيميائية هي مواد كيميائية عضوية وغير عضوية وهي أحد أسباب التلوث الكيميائي ، وهي تلك المواد التي لا تتحلل سريعًا ويتم استخدامها في منطقة معينة بشكل دائم ، مثل غالبية ، ومبيدات الأعشاب ومبيدات مستخدمة في الزراعة والحدائق ، وأيضًا المذيبات المكلورة التي تدخل في العديد من الصناعات وأنشطة التنظيف . [2]

من الممكن أن يتم تقسيم الملوثات الكيميائية وفقًا لتركيبها ، على النحو التالي:

  • موادًا كيميائية عضوية ” تحتوي على روابط الكربون والهيدروجين ” .
  • موادًا كيميائية غير عضوية ” تحتوي على الهيدروجين فقط ” . [2]

أمثلة على الملوثات الكيميائية

يعد التلوث الكيميائي هو أحد الأضرار التي صنعها الإنسان لنفسه ، حيث يحدث هذا التلوث نتيجة عدة أنشطة مختلفة على رأسها تصنيع المواد الكيميائية وطريقة تخزينها أو التخلص منها ، والذي يتم في مثل هذه المناطق الصناعية . 

مصافي النفط ، والتي يتم استخدام الفحم والمواد البترولية ، والبناء والتعدين ، الصهر ، النقل ، والمبيدات المختلفة التي تدخل في الاستخدام الزراعي  . [2]

ولعل من أحد الأمثلة الواضحة على التلوث الكيميائي في بيئتنا ذلك التاريخ القديم للمصانع التي تقوم بصناعة كيميائية وكانت تتخلص من نفاياتها في المحيطات والمجاري المائية المختلفة ، والذي بالرغم من عدول المصانع الحالية عن هذا التصرف إلا أن البيئة لا تنسى ما حدث بها قديمًا ومازالت آثار هذا التلوث مرئية . [2]

اثار التلوث الكيميائي

يحدث التلوث الكيميائي من عدة مصادر متنوعة ، والتي بالتأكيد تحتوي على آثارًا متنوعة أيضًا ، مثل الآثار الصحية ، والتي تتمثل في مشاكل بسيطة في الجهاز الهضمي إلى آثارًا أكثر خطورة مثل التسمم الكيميائي والذي يسبب الموت المفاجئ ، وترتبط الآثار عادة بالكمية التي تعرضت لها من التلوث الكيميائي ، وفي حالة أن تكون مرتفعة فمن الممكن أن تعرضك لأمراض خطيرة ، مثل أن تتناول طعامًا سامًا ، أو شرب ماء شديد التلوث أو استنشاق هواء ملوث كيميائيًا .

كذا ويعد التلوث الكيميائي لا تظهر أثاره بشكل سريع دائمًا ، ولكن من الممكن بعد أن تتعرض للتلوث الكيميائي بعدة أسابيع تبدأ الأمراض في الظهور ، وتتوقف الخطورة التي تتعرض لها على كمية التلوث الذي تعرضت له .

تعرض المحيط للكثير من الملوثات الكيميائية ، لذا لا يخلو الأمر حتى الآن من توقع خطورة على حياة الإنسان ، نظرًا لأن المواد الكيميائية لديها قدرة على التراكم مع الرواسب المائية لفترات زمنية طويلة ، لذا في حالة عدم وجود اختبارات مستمرة لمياه المحيط فمن الممكن أن يشكل مخاطر صحية على النظام الإيكولوجي ، حيث يسبب بعض الخفيف في الأسماك وعند تناول الإنسان للمأكولات البحرية الملوثة فيتعرض للموت المفاجئ أو مخاطر صحية جسيمة . [2]

#غير مصنف
#التلوث, #الكيميائي, #ما, #هو

image_pdf
image_print

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *