كيف تطلق Start Up

كيف تطلق Start Up

تحتاج إلى ثلاثة أشياء لإنشاء Start Up وهو البدء بالحث عن شركاء ذوي ثقة وجادين، وأن تبدأ بشيء يريده العملاء بالفعل، وإنفاق أقل قدر ممكن من المال، فمعظم الشركات الناشئة التي تفشل يكون السبب في واحدة من هذه الأشياء الثلاثة، فالثلاث جوانب وجب توفرهم بشكل قوي لضمان نجاح المشروع على المدى البعيد ولضمان الحصول على أرباح مجدية منه.

خطوات اطلاق Start Up

تحديد فكرة ال Start Up

على وجه الخصوص، لا تحتاج إلى فكرة رائعة لبدء Start Up، الطريقة التي تجني الناشئة من ورائها الكثير من المال هي تزويد الناس بتكنولوجيا أفضل مما لديهم الآن، فما يملكه الناس الآن هو في كثير من الأحيان سيء للغاية وماعليك إلأا أن تسعى إلى تقديم نفس الأفكار لكن بشكل أفضل وأكثر إبداعاً لتوفير الوقت والجهد على العملاء.

خطة Google، على سبيل المثال، كانت ببساطة هي إنشاء موقع بحث بسيط وسهل، كانت لديهم ثلاث أفكار جديدة: فهرسة المزيد من صفحات الويب، واستخدام الروابط لترتيب نتائج البحث، واستخدام صفحات ويب بسيطة ونظيفة مع الإعلانات غير المستندة إلى الكلمات الرئيسية، قبل كل شيء، فقد عقدوا العزم على إنشاء موقع جيد للاستخدام، لا شك أن هناك حيلاً تقنية رائعة داخل Google، لكن الخطة الشاملة كانت واضحة، وعلى الرغم من أن لديهم طموحات أكبر على الأرجح الآن، فإن هذا وحده يجلب لهم مليار دولار في السنة بالوقت الراهن.

فإذا أرت أن تفعل مثل Google، يمكنني التفكير في العديد من الأساليب البحثية لتوليد الأفكار للشركات الناشئة، ولكن معظمها ينقصها أمر ما انظر إلى شيء يحاول الناس القيام به، واكتشف كيفية القيام بذلك بطريقة أسهل.

الفكرة التي تعتمد عليها لبدء تشغيل الشركة الناشئة، ليست سوى بداية، ويعتقد الكثير من مؤسسي الشركات الناشئة المحتملة أن الفكرة الأساسية للعملية برمتها هي الفكرة الأولية، ومن هذا المنطلق كل ما عليك فعله هو التنفيذ، ولكن الرأسماليون المغامرون لديهم خبرة أفضل، فقط عليك الذهاب إلى شركات التمويل بفكرة رائعة، أخبرهم عما إذا كانوا يوقعون على اتفاقية عدم الإفصاح، ومن بعدها أخبرهم بفكرتك، وسوف يخبروك عن مدى استحقاق فكرتك في السوق.

أحد المؤشرات على أن الفكرة الأولية من الممكن أن تكون غير صحيحة بشكل كبير، هي عدد الشركات الناشئة التي تغير خطتها في طريقها نحو التطوير، على سبيل المثال كانت خطة Microsoft الأصلية هي كسب المال من بيع لغات البرمجة.

ما يهم ليس الأفكار، ولكن الناس الذين لديهم هذه الأفكار، يمكن للناس الجيدين إصلاح ، لكن الأفكار الجيدة لا يمكن أن تنقذ الأشخاص السيئين.[1]

تحديد ماذا يريد العملاء

ليس فقط الشركات الناشئة التي يجب أن تقلق بشأن هذا الأمر، أعتقد أن معظم الشركات التي تفشل في النهوض بخطتها لأنها لا تمنح العملاء ما يريدون، انظر إلى المطاعم التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفشل، حوالي ربع المطاعم تفشل في السنة الأولى، ولكن هل يمكنك التفكير في مطعم واحد كان لديه طعام جيد بالفعل وخرج عن العمل؟

يبدو أن المطاعم ذات الطعام الرائع تزدهر بغض النظر عن أي شيء أخري، يمكن أن يكون المطعم الذي يقدم طعاماً رائعاً ومكلفاً يوفر خدمة سيئة وعلى الرغم من هذا سيظل الناس قادمين إليه، مع العلم أن المطعم الذي يقدم طعاماً متوسط المستوى يمكن أن يجذب العملاء في بعض الأحيان من خلال بعض الحيل الأخرى التي يقوم بها.

نفس المبدأ مع التكنولوجيا، فإذا استمعت لكل أسباب فشل الشركات الناشئة، ستجد أن كل عمليات بدء التشغيل الفاشلة تقريباً، كانت المشكلة الحقيقية هي أن العملاء لا يريدون المنتج أو لا يحتاجونه في الحقيقة.

جمع الأموال

لتحقيق العاملين السابقين، فأنت بحاجة إلى المال، فبعض الشركات الناشئة ذات تمويل ذاتي، Microsoft على سبيل المثال واحدة من هؤلاء، ولكن معظم الشركات ليس كذلك، أعتقد أنه من الحكمة أخذ أموال من المستثمرين لتمويل المشروع.

من الناحية المالية، فإن بدء التشغيل يشبه دورة أو الفشل، طريقة الثراء من الشركات الناشئة هي زيادة فرص الشركة في النجاح، وليس زيادة حجم المخزون الذي تحتفظ به، لذلك إذا كنت تستطيع التداول في الأسهم مقابل شيء يحسن من احتمالاتك في النجاح، فمن المحتمل أن تكون هذه خطوة ذكية.[2]

اختيار هيكل الأعمال

يمكن أن تكون شركتك الصغيرة ملكية فردية أو شراكة أو شركة ذات مسؤولية محدودة (LLC)، في أي كيان تجاري اخترت سوف تؤثر الكثير من العوامل على اسم شركتك، بسبب المسؤوليات وكيفية عمل الملف الضريبي الخاصة بك، فيمكنك اختيار هيكل أعمال أولي، ثم إعادة تقييم وتغيير هيكلك أثناء نمو عملك وتغيير احتياجاتك.

اختيار وتسجيل اسم عملك

يلعب اسم نشاطك التجاري دوراً في كل جانب من جوانب عملك تقريباً، لذلك يجب أن يكون جيداً، وتأكد من أنك تفكر في كل الآثار المحتملة أثناء اختيار اسم نشاطك التجاري.

بمجرد اختيار اسم لشركتك، ستحتاج إلى التحقق مما إذا كانت هناك علامة تجارية تستخدم نفس الاسم، ثم ستحتاج إلى تسجيل اسمك ولا تنس تسجيل اسم نطاقك بمجرد تحديد اسم نشاطك التجاري، إذا كنت ترغب في عمل موقع الإنترنت.

اختيار نظام المحاسبة الخاص بك

الشركات الصغيرة تعمل بفاعلية أكبر عندما تكون هناك أنظمة قائمة تدير القطاعات المختلفة في الشركة، وأحد النظم الأكثر أهمية للشركات الصغيرة هو نظام المحاسبة، يعد نظام المحاسبة ضرورياً لإنشاء ميزانيتك وإدارتها، وتحديد الأسعار وممارسة الأعمال التجارية مع الآخرين، وتقديم الضرائب الخاصة بك، يمكنك إعداد نظام المحاسبة بنفسك، أو استئجار محاسب لإنهاء بعض الإجراءات، إذا قررت البدء بمفردك، فتأكد من مراعاة هذه الأسئلة المهمة عند اختيار .

إعداد موقع عملك

يعد إعداد مكان عملك أمراً مهماً لبدأ شركتك الناشئة، سواء كان لديك مكتب منزلي أو مساحة مكتب مشتركة أو خاصة أو موقع بيع بالتجزئة، ستحتاج إلى التفكير في موقعك، والمعدات، والإعداد العام، والتأكد من أن موقع عملك مناسب لنوع العمل الذي ستقوم به، ستحتاج أيضاً إلى التفكير فيما إذا كان من المنطقي شراء أو استئجار مساحتك التجارية.

الاستعداد لتكوين فريقك

إذا كنت توظف موظفين، فقد حان الوقت لبدء هذه العملية، تأكد من أنك تأخذ الوقت الكافي لتحديد الوظائف التي تحتاج إلى شغلها، ومسؤوليات الوظيفة التي تشكل جزءاً من كل وظيفة.

يمكنك الاستعانة بمصادر خارجية في العمل مثل الوسطاء المستقلين، يمكنك العمل مع محامي للحصول على اتفاق للحصول على وسيط مستقل خاص بك.

قد لا تحتاج إلى موظفين أو مقاولين، لكنك ستظل بحاجة إلى فريق الدعم الخاص بك، يمكن أن يتألف هذا الفريق من مرشد أو مدرب أعمال صغير أو حتى لعائلتك، ويعمل كمورد خاص بك للحصول على المشورة والحافز والطمأنينة عندما تصبح الطريق وعرة.

تعزيز عملك الصغير

بمجرد أن يكون عملك قيد التشغيل، ستحتاج إلى بدء لجذب العملاء، سترغب في البدء بالأساسيات عن طريق كتابة عرض بيع فريد وإنشاء خطة تسويق، بعد ذلك، استكشف أكبر عدد ممكن من الأعمال الصغيرة حتى تتمكن من تحديد كيفية الترويج لعملك بشكل أكثر فاعلية.

ضع في اعتبارك أن النجاح لا يحدث بين عشية وضحاها، لكن استخدم الخطة التي قمت بإنشائها للعمل باستمرار على عملك، وستزيد فرص نجاحك.[3]

#غير مصنف
#Start, #Up, #تطلق, كيف

image_pdf
image_print

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *