كيف تصبح وتكون مهندسا ناجحا

كيف تصبح وتكون مهندسا ناجحا

الهندسة هي علم تطبيق العلوم المختلفة الأخرى على أرض الواقع في محاولة إلى إيجاد شيء جديد يخدم البشرية والإنسانية بشكل كبير ويساعدهم على إنجاز أعمالهم بسهولة ويسر كبيرين. وهو ليس بالعلم السهل بل يحتاج إلى فطنة وذكاء شديدين وسرعة في البديهة والأهم من هذا كله أن يجتهد المهندس في سبيل إحاطته بالقوانين والعلاقات التي ستحكم عمله. والهندسة هي من أكثر العلوم اتصالاً بحياة الناس كافة، حيث أنها استطاعت الدخول إلى أدق تفاصيل حياة الإنسان، ومن هنا كان المهندس مسؤولا عن أرواح نسبة كبيرة من الناس ممن يتعاملون مع ما أنتجته يداه من تطبيقات، ولهذا فمسؤولية المهندس مسؤولية قد تتعدى في أحيان كثيرة مسؤولية الطبيب، فإن كان الطبيب مسؤولاً عمن يعالجهم فقط، فالمهندس قد يكون مسؤولاً عن حياة الملايين من الناس وربما مدينة كاملة، لهذا فالمهندس الناجح هو الذي يستطيع تنفيذ عمله باحسن وأفضل طريقة وبأقل جهد ومال وأسرع وقت والأهم من ذلك أنه القادر على أن ينفذ التطبيقات الأكثر أماناً للاستخدام.

من أهم وأبرز صفات المهندس الناجح أنه يتمتع بالدقة العالية والمطلوبة لأداء المهام والتصميمات باحسن وأفضل طريقة، بالإضافة إلى جعلها أكثر أماناً للمستخدم، وخاصة فيما يتعلق بالأرقام والإشارات، فالأرقام يسهل الخطأ فيها، والإشارات كذلك وأي خلل في اى رقم قد يؤدي إلى مشاكل وعيوب لا تحمد عاقبتها، ولنا أن نتخيل خللاً في حسابات المهندس المدني إلى ماذا ستؤدي أو خللاً في التعامل مع إشارات التيار الكهربائي والفولتية لمهندس الكهرباء. بالإضافة إلى ذلك فإن من أبرز صفات المهندس الناجح هو إلمامه بتخصصه بالقدر الأكبر لأن ذلك سيجعله قادراً على التفنن بشكل كبير في عمله، والوصول إلى ابتكارات واختراعات عظيمة مما سيسهل عليه أداء علمه والوصول إلى النتيجة المرجوة بالوقت الأفضل.

من الصفات التي تدل على أهلية المهندس ونجاحه في عمله هو قدرته على العمل اليدوي إلى جانب عمله الفكري، فإلمامه بطريقة أداء الأعمال بطريقة يدوية يسهل وبشكل كبير عملية التنفيذ، إلى ذلك يتوجب على المهندس أن يكون أميناَ وأخلاقياً لأن ذلك سيعطي ثقة لكل من يتعامل معه، كما ويتوجب عليه أن يكون متيقظاً لكل شاردة وواردة وأن لا يترك شيئاً للصدف، فالمهندس يتمتع بالتفكير المنطقي والعلمي، ولا يلعب النرد ولا يترك شيئاً للحظ، وأخيراً يتوجب على المهندس حتى يكون ناجحاً أن يعرف أبسط الطرق ووسائل التي ستنجح العمل الذي يقوم به، وكلما زادت الطريقة تعقيداً كلما قلل ذلك من أهلية المهندس ومن قدرته على أداء الأعمال بأتم وجه وأكمل صورة.

#تصبح, #مهندساً, #ناجحاً, #وتكون, كيف

مبادئ التعليم

image_pdf

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *