الفهرس

العلاجات المنزلية ونمط الحياة

يرتكز علاج مرض الكبد الدهني (بالإنجليزية: Fatty liver disease) على العلاجات المنزلية، والممارسات المُتبعة للتقليل من الدهون والحد من الإصابة بها، ولا يتوفر علاج دوائي معتمد للحد من هذه المشكلة، كما ينبغي التنويه إلى أنّ الإقلاع عن تناول الكحول يُعد الخيار الأول للتخلص من دهون الكبد الكحولي، لذلك هناك العديد من الممارسات والعلاجات المنزلية التي تُساعد على التخلص من دهون الكبد، ومنها ما يأتي:[1][2]

  • فقدان الوزن: يُساعد فقدان الوزن بمقدار نصف كيلوغراماً إلى كيلوغراماً تقريباً أسبوعياً على التقليل من دهون الكبد، والإصابة بالتهاب الكبد، وتُعد التمارين الهوائية إحدى الطرق الفعالة للحد من التهاب الكبد، بالإضافة إلى تقليلها من الوزن، وينبغي التنويه إلى أنّ فقدان الوزن السريع قد يؤدي إلى تفاقم مشكلات الكبد مثل: الالتهاب والتليّف.
  • النظام الغذائي: يمكن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه، والخضروات، والمكسرات، والحبوب الكاملة، والبقوليات، بالإضافة إلى تجنب الزبدة واستبدالها بزيت الزيتون، وتناول الدواجن الخالية من الدهون، والحد من تناول اللحوم الحمراء.
  • المطاعيم: مطاعيم التهابات الكبد (بالإنجليزية: Hepatitis)، ومطعوم الإنفلونزا، ومطعوم عدوى المكورة الرئوية.

الطب البديل

تُستخدم العديد من علاجات وأساليب الطب البديل في حالات الكبد الدهني، ومنها ما يأتي:[3]

مضادات الأكسدة الطبيعية

تتوفر العديد من الأطعمة والمكملات الغذائية التي تتميز بخصائصها المضادة للأكسدة، ومنها ما يأتي:[3]

  • الثوم: يُعد الثوم أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي يمكن استخدامها لتكسير دهون الكبد والتخلص منها.
  • التوت الغوجي: يساعد التوت الغوجي على تخفيف الوزن.
  • القهوة: تُعد القهوة أحد الوسائل المستخدمة للحفاظ على الكبد، وذلك بتخفيف الوزن، والتقليل من مقاومة الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin resistance)، والحد من الالتهاب.
  • الشاي الأخضر: قد يُساعد الشاي الأخضر على التقليل من مستويات الدهون في الجسم وخفض الوزن.

الأحماض الدهنية

يُساهم حمض الأوميجا-3 الدهني في تحسين صحة الكبد للمصابين بالكبد الدهني، وتوجد هذه الأحماض في العديد من الأسماك، مثل: السردين والسلمون، وقد وُجِدَ العديد من الفوائد عند تناولها عدة مرات في الأسبوع، وينبغي التنويه إلى أهمية اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام في الفترات التي يتم تناول فيها هذه الأحماض للحصول على أكبر فائدة ممكنة منها.[4]

علاجات أخرى

تتوفر العديد من العلاجات البديلة الطبيعية الأخرى التي يمكن استخدامها للتخلص من شحوم الكبد، ومنها ما يأتي:[5]

  • خل التفاح.
  • الكركم.
  • البابايا (بالإنجليزية: Papaya).
  • الليمون.
  • عِنَبُ الثَّعْلَبِ الهندي.

المراجع

  1. Wynne Armand (10-1-2019), “Fatty liver disease: What it is and what to do about it”، www.health.harvard.edu, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. “Fatty Liver Disease”, www.medlineplus.gov, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Sabrina Felson (20-2-2018), “How to Eat Right With Fatty Liver Disease”، www.webmd.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  4. Franziska Spritzler (29-11-2016), “Fatty Liver: What It Is, and How to Get Rid of It”، www.healthline.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  5. “Fatty Liver Disease: 7 Best Natural Treatments”, www.doctor.ndtv.com,8-8-2018، Retrieved 9-4-2019. Edited.