الفهرس

عدد أفراد صلاة الجماعة

يكفي لانعقاد صلاة الجماعة صلاة شخصين فقط معاً، والدليل الحديث الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري: (أتَى رجلان النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُريدان السفرَ، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إذا أنتما خرجتُما، فأذِّنا، ثم أَقيما، ثم لْيَؤمَّكما أكبرُكما)،[1] ولا شكّ أنّه كلما زاد عدد الأشخاص كان ذلك أفضل، حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (وإنَّ صلاةَ الرَّجلِ معَ الرَّجلِ أزكى مِن صلاتِهِ وحدَهُ وصَلاتُهُ معَ الرَّجُلَيْنِ أزكى مِن صلاتِهِ معَ الرَّجلِ وما كثُرَ فَهوَ أحبُّ إلى اللَّهِ تَعالى).[2][3]

ثمار صلاة الجماعة على الفرد

من هذه الثمار نذكر ما يأتي:[4]

  • التعبد لله سبحانه وتعالى بهذا الاجتماع وتنفيذ أمر يحبّه ويرضيه.
  • سبب لمضاعفة الحسنات.
  • تعويد النفس على الانضباط والصبر، من خلال انتظار الإمام في حركاته من ركوع وسجود وغيرها، وعدم فعل أي حركه قبله.
  • المحافظة على صلاة الجماعة في وقتها سبيل للتعود على الانضباط بالأوقات والمواعيد.

ثمار صلاة الجماعة على المجتمع

من هذه الثمار نذكر ما يأتي:[5]

  • تعارف الناس مع بعضهم بحكم اجتماعهم للصلاة.
  • حدوث التآلف بين المصلين بتعرّف بعضهم على بعض، وزيادة المحبة والمودة، وبالتالي مساندة بعضهم وزيارة رضاهم والمشي في جنازة أمواتهم والتشارك في الأفراح والأتراح.
  • وسيلة لإظهار عز المسلمين من خلال خروج المصلين ودخولهم إلى المسجد، بذلك يكونون غيظاً للكفار والمنافقين.
  • فرصة لتشجيع المسلمين الذين لا يصلون جماعة، حيث يكون المصلون قدوة لهم، ويقدمون لهم النصائح والإرشادات في دينهم.
  • إظهار شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام.
  • الشعور بجو النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه الكرام؛ الذين كانوا يؤدّون صلاة الجماعة، وهذه الصلوات هي اقتداء بهم.
  • تساوي الغني مع الفقير والصغير مع الكبير والحاكم والمحكوم، وتحطم الفوارق الاجتماعية بمساواة الصفوف ووجود المصلين بمكان واحد وبمستوى واحد.
  • تعليم الجاهل بعض الأحكام المتعلقة بالصلاة، كالأذكار بعد الصلاة، وما يقرأ الإمام خلال الصلاة الجهرية.
  • اعتياد الأمة على الاجتماع والتوحّد.

المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن مالك بن الحويرث، الصفحة أو الرقم: 630، خلاصة حكم المحدث: [صحيح].
  2. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أبيّ بن كعب، الصفحة أو الرقم: 554، خلاصة حكم المحدث: حسن.
  3. “صلاة الجماعة تنعقد باثنين إمام ومأموم”، islamqa.info، 7-3-2004، اطّلع عليه بتاريخ 1-1-2018. بتصرّف.
  4. د: أحمد عرفة، “فضل صلاة الجماعة”، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 1-1-2018. بتصرّف.
  5. د. محمود فتوح محمد سعدات (1-7-2016)، “فوائد صلاة الجماعة”، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 1-1-2018. بتصرّف.