الفهرس

الأخلاق

مكانة الأخلاق في الإسلام عظيمةٌ جداً لذا دعا للتخلّق بها، فهي إحدى الأصول الأربعة التي يقوم عليها، وقد بُعث نبينا الكريم ليتمم مكارم الأخلاق، فحسن الخلق صفة الأنبياء والمرسلين، وقد أثنى الله عزّ وجلّ على رسوله الكريم بأنّه على خُلق عظيم، وحسن الخلق أحد أسباب السعادة في الدنيا والآخرة، ووردت أحاديث نبويّة كثيرة تحدثت عن حسن الخلق وعلو شأن صاحبها ومكانته العليّا في الدنيا والآخرة. ولحسن الخلق علامات تظهر على من تحلى به.

علامات حسن الخلق

  • البشاشة وطلاقة الوجه في وجه الكبير والصغير.
  • قلّة الخلاف والجدال.
  • الصبر وتحمّل الأذى.
  • الرجوع بالملامة على النفس لا على الغير.
  • معرفة عيوب النفس والانشغال بها وترك عيوب الآخرين.
  • حسن الإنصاف.
  • حسن المعاملة وانتقاء ألطف العبارات مع الغير صغيراً كان أم كبيراً.
  • التماس المعذرة.
  • ترك طلب العثرات.
  • تحسين ما يبدو من السيئات.

فضل حسن الخلق

  • يصل به المرء إلى درجة العابدين.
  • أثقل ما يوضع في الميزان.
  • طريقٌ موصلٌ إلى الجنان.
  • يورث محبة الله عز وجل.
  • قرب المجلس يوم القيامة من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • رفعة المقام ومحبة الناس.
  • الاتصاف بصفات المتقين.

كيفية الوصول لحسن الخلق

  • دعاء الله عزّ وجلّ والتذلل له.
  • الاستعانة بالله تعالى.
  • التقرب من الله تعالى والإكثار من الطاعات والعمل الصالح.
  • الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو المثل الأعلى والقدوة الحسنة وأكمل الناس وأحسنهم خلقاً.
  • مجاهدة النفس وتعويدها على التحلي بالأخلاق الحسنة والحميدة.
  • مجالسة أصحاب الأخلاق الحسنة والتعلّم منهم، فلهم الأثر البالغ في صقل النفس وتغيير سلوكها وحملها على الخير والصلاح.
  • دراسة قصص السلف الصالح، فهي طريق موصلٌ لهذه الغاية، فالتعرف على نهجهم وطريقة تعاملهم والمكانة التي وصلوا إليها تجعل النفس تسمو وترتقي.
  • استشعار عِظم الأجر المترتب على حسن الخلق.

مجموعة من الأخلاق الحسنة

  • الأمانة، وهي شاقة صعبة لا تقوى على حملها الجبال.
  • الكرم، وهو أحد مقوّمات الدين ومن علامات البر.
  • الحياء، فالحياء لا يأتي إلّا بخير، وهو شعبةٌ من شعب الإيمان.
  • الصدق، وهو سبيل النجاة والعز وطريق للجٍنان.
  • الزهد، وهو أعلى مراتب القناعة، ففيه ترك الدنيا الفانية والانشغال بالعمل للآخرة ونعيمها الدائم.
  • العدل، وفيه الأمن والسعادة ورد المظالم إلى أهلها وردع الظالم.
  • الحِلم والأناة، فهما صفتان يحبهما الله عزّ وجلّ.
  • الصبر وله نهاية عظيمة.
  • التواضع ولا يتصف به إلّا الأشراف.
  • حفظ السر وعدم إفشائه.
  • المشورة، وفيها التعاون والسلامة والاستفادة من آراء الآخرين.