الفهرس

فطريات الأذن

تعتبر فطريات الأذن من العدوات التي تصيب العديد من الأشخاص من مختلف الأعمار، وتحديداً كبار السن الذين يعانون من مرض السكري، أو الذين يعيشون في الأماكن الرطبة، حيث إنها تسبب لهم الآلام الشديدة، وقد تتطور إلى مضاعفاتٍ خطرة تهدد الصحة العامة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أسباب الإصابة بها، وأعراضها، بالإضافة إلى طرق علاجها.

أسباب الإصابة بفطريات الأذن

  • تلوث الأذن بسبب تنظيفها المستمر بأدواتٍ غير معقمة؛ كالمنديل، أو الدبوس، أو القطن.
  • تنظيف صمغ الأذن (الشمع) بشكلٍ دائم، حيث يشار إلى أن هذا الصمغ هو المسؤول عن حماية الأذن، ووقايتها من الإصابة بالعدوات الجرثومية والمختلفة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المناعية.
  • إبقاء الأذن رطبة، وعدم تنشيفها جيداً.

أعراض فطريات الأذن

  • وجود احمرارٍ أو تغييرٍ في لون صيوان الأذن الخارجي.
  • ارتفاع درجة حرارة الشخص، وإصابته بالحمى.
  • الإحساس بحكة شديدة في منطقة الإصابة.
  • تقشر الجلد المحيط بمنطقة الصيوان، والقريب من مكان العدوى.
  • الشعور بآلام شديدة في مكان الإصابة بالفطريات.
  • خروج إفرازاتٍ من الأذن تكون ذات رائحة كريهة.
  • وجود مشاكل في السمع في بعض الأحيان، وذلك بسبب انسداد القناة السمعية.

علاج فطريات الأذن

قد تؤدي الإصابة بفطريات الأذن الخارجية إلى حدوث شللٍ في أعصاب الدماغ، وذلك نتيجة امتدادها إلى الجهاز العصبي، الأمر الذي يستدعي العلاج الطبي السريع لتفادي هذه المشكلة، وذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • التوجه إلى الطبيب المعالج لتنظيف الأذن الخارجية جيداً وبحذر.
  • وضع قطرات علاجية داخل الأذن.
  • ضبط ومراقبة مستويات السكر في الدم، وذلك في حالة الإصابة بمرض السكري.
  • وصف الأدوية والمضادات الحيوية ومسكنات الألم التي تقضي على الالتهاب والعدوى.
ملاحظة: في حالة عدم الشفاء من هذه العدوى فسوف يضطر الطبيب للجوء إلى التدخل الجراحي حتى يتخلص من هذه الفطريات.

الوقاية من فطريات الأذن

  • الحرص على ترطيب الجسم، وذلك من خلال الإكثار من شرب السوائل، وتحديداً الماء.
  • الاهتمام بنظافة الجسم بشكل مستمر، وتحديداً نظافة اليدين والأذن.
  • الاعتماد على تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية اللازمة للجسم، والتي تتضمن: الفيتامينات والأملاح المعدنية.
  • تنظيف الأذن من الخارج فقط، وعدم وضع أي عودٍ أو دبوس للتنظيف من الداخل لتجنب إصابتها بالضرر.
  • التخلص من الصمغ أو الشمع المتراكم داخل الأذن بشكلٍ دوري.
  • الابتعاد عن تعريض الأذن للماء خلال فترة تلقي العلاج، حيث يجب الحفاظ على جفاف الأذن.
  • الابتعاد عن التدخين، كما يجب تجنب تناول المشروبات الكحولية.