الفهرس

طرق مكافحة حب الشباب

فيما يلي طرق العناية بالجلد المُصاب بحب الشباب أو المعرّض للإصابة به:[1]

  • غسل الوجه بالماء الدافئ والصابون المعتدل المخصص لحب الشباب مرتين يومياً على الأكثر.
  • تجنّب فرك حب الشباب لمنع نشر العدوى في مناطق أخرى مما يؤدّي إلى حدوث التورّم، والاحمرار.
  • تجنّب فقع الحبوب لكي لا تترك علامات.
  • معالجة الحبوب التي تحتاج لمزيل سريع لأسباب تجميلية عن طريق اخصائي البشرة.
  • تجنّب لمس الوجه.
  • إبعاد الهاتف عن الوجه عند التحدّث فيه؛ لاحتماليّة احتوائه على بقايا الجلد أو الدهن.
  • غسل اليدين بشكلٍ متكرر خاصّة بعد استخدام مستحضرات التجميل، أو الكريمات، أو الغسول.
  • تنظيف النظارات بانتظام؛ لإمكانية احتوائها على بقايا الجلد أو الدهن.
  • ارتداء القليل من الملابس لسماح دخول الهواء إلى الجلد في حالة ظهور الحبوب على الظهر، أو الأكتاف، أو الصدر.
  • تجنّب ارتداء الملابس الضيّقة، وعصابات العين، والقبّعات، والأوشحة، أو غسلها بانتظام بعد استخدامها.
  • تجنّب استخدام المستحضرات المحتوية على الزيوت، وشراء مستحضرات التجميل الخاصّة بالبشرة الحساسّة.
  • إزالة المستحضرات التجميليّة عن الوجه قبل النوم.
  • الحلاقة باستخدام أداة الحلاقة الكهربائيّة، أو الشفرات الحادّة الآمنة، وترطيب الجلد بالصابون الدافئ قبل وضع معجون الحلاقة.
  • المحافظة على نظافة الشعر لاحتمالية التقاطه للدهن، وبقايا الجلد.
  • تجنّب استخدام مستحضرات الشعر الدهنيّة كاللتي تحتوي على زبدة جوز الهند.
  • تجنّب التعرّض لأشعّة الشمّس؛ التي قد تُسبب إنتاج الدهن، كما إنّ العديد من المستحضرات المخصصة لعلاج حب الشباب تزيد احتمالية التعرّض لحروق الشّمس.
  • تجنّب التعرّض للقلق والتوتر؛ حيث إنّهما قد يزيدان من إنتاج الكولسترول والإدرينالين اللذين يزيدان من مشكلة حب الشباب.
  • تجنّب التعرّق عن طريق إبقاء الجسم بارداً وجافّاً في الأجواء الرطبة.

أسباب الإصابة بحب الشباب

إنّ الأسباب الرئيسيّة للإصابة بحب الشباب هي:[2]

  • زيادة إنتاج الزيوت.
  • إغلاق بوصيلات الشعر بواسطة خلايا الجلد الميتة، والزيوت.
  • البكتيريا.
  • النشاط المفروط لهرمون الإندروجين.

أعراض الإصابة بحب الشباب

تظهر هذه العلامات عند الإصابة بحب الشباب في المناطق الدهنية من الجسم كالوجه، والرقبة، والصدر، والظهر، والأكتاف، والمنطقة العليا من الذراع على الرغم من اختلاف شدّته:[3]

  • انسداد المسامات لظهور البثور، والرؤوس السوداء والبيضاء.
  • الحطاطات الجلديّة؛ وهي الجروح المرتفعة عن الجلد.
  • البثور؛ وهي الجروح المرتفعة عن الجلد والمملوئة بالقيح.
  • الخراجات؛ وهي العقيدات المملؤءة بالقيح أو السوائل.

المراجع

  1. Christian Nordqvist (27-11-2017), “What you need to know about acne”، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-4-2018. Edited.
  2. “Acne”, www.mayoclinic.org, Retrieved 7-4-2018. Edited.
  3. “Teens and Acne”, WWW.WEBMD.COM, Retrieved 7-4-2018. Edited.