الفهرس

الفطريات

الفطريات Fungus، هي عبارة عن كائنات حية ثالوسية يشيع انتشارها في مختلف الأوساط البيئية كالتربة الرطبة والجافة والمياه بمختلف أنواعها، وتغزو أجسام الكائنات الحية وتتسبب لها بالأمراض، وبالرغم مما تتسبب به الفطريات من أضرار إلّا أنها في غاية الأهمية اقتصادياً لاعتبارها مسؤولة عن عملية التخمّر في الغالبية العظمى من الصناعات الغذائية كإنتاج الحليب ومشتقاته، وصناعة الخبز، والمشروبات الكحولية.

تركيب الفطريات

تُعّد الفطريات من الكائنات الحية واسعة الانتشار، إذ تتنوّع إلى أكثر من مئة ألف نوع، وتصنّف جميعها ضمن مملكة الفطريات، وهي حقيقية النواة تمتاز بوجود نظام غشائي داخلي في محيط النواة والعضيّات السيتوبلازمية بالإضافة إلى وجود جدار خلوي يتألف من كمية من السكريات المتعددة والكيتين.

تصنف الفطريات من الكائنات الحية غير ذاتية التغذية إذ تعتمد كلياً على الكائنات الحية الأخرى في الحصول على الغذاء وتتفاوت أنواع الفطريات فيما بينها من حيث الحجم، والمعيشة، والشكل، فتكون معيشتها إما متكافلة أو مترممة، أو متطفلة، أما الشكل فتنقسم إلى: وحيدة الخلية، أو متعددة الخلايا، وتتكاثر لا جنسياً بواسطة الانشطار الثنائي أو التبرعم أو بتكوين جراثيم لا جنسية.

عزل الفطريات

تعتبر عملية عزل الفطريات ضرورية جداً لها ويأتي ذلك حفاظاً على نمو الفطريات ضمن بيئات نقية والاحتفاظ بها ضمن هذه البيئات وإجراء الدراسات عليها، كقياسات النمو واختبارات التجرثم والإنبات، بالإضافة إلى الكشف عن تاريخ حياة هذه الفطريات وطرق التطفل فيها.

تتفاوت طرق عزل الفطريات من بيئاتها والحفاظ عليها في حالة النقاء وفقاً لنوع الفطر واحتياجاته البيئية للعيش فيه، كما تعتمد عملية العزل أيضاً على طريقة نمو الفطر، فمثلاً المتطفلة على النباتات الخارجية يسهل عزلها أكثر من تلك التي تنمو ضمن أنسجة النباتات، كما تختلف طرق العزل وفقاً لطور النمو سواء كان ميسيليوم، أو تراكيب ثمرية، واحتمالية حدوث التلوث بين الفطريات والكائنات الأخرى من أكثر الصعوبات التي تواجه الباحث عند الشروع بعملية العزل لذلك لا بد من تعقيم الغرفة والأدوات.

طرق عزل الفطريات

  • عزل فطريات التربة: وتكون كالآتي:
    • العزل المباشر: وتتمثل بنثر كمية من التربة ونثرها بواسطة مقبض معقم جيداً فوق سطح طبق بتري يضم بيئة آجار، وتبلغ درجة 25±1م5 لفترة زمنية تتراوح ما بين 24-48 ساعة، ويتم بعدها فحص الطبق والكشف عن المستعرات الفطرية المنفردة النامية، ثمّ نقلها إلى بيئة جديدة.
    • أطباق التربة: يتم في هذه الطريقة أخذ عينة من التربة وتوزيعها بواسطة معلقة معقمة فوق طبق بتري ليصار إلى صب طبقة رقيقة من الآجار المائي مع الحرص على تحريك الطبق حركة رعوية ليتم توزيع حبيبات التربة ضمن البيئة بأسلوب منظم وتحفظ بداخلها لمدة 48 ساعة كحد أقصى مع المراقبة، ثمّ نقل المستعمرات الفطرية الفضلى إلى بيئة أخرى.
  • تنقية المزارع الفطرية: حيث تتطلب الطريقة ضرورة عزل الفطريات وإنمائها داخل بيئة نقية، ويعتبر ذلك هاماً لغايات إجراء الدراسات المختلفة عليها كالنمو والتجرثم.
  • مزارع الجرثومة المفردة: يتطلب الأمر غالباً ضرورة ملحة في الحصول على مزرعة نقية نامية من جرثومة واحدة، إذ يتطلب ذلك تكتيكاً في أخذ الجرثومة المفردة بأسلوب معين وزراعتها في طبق بتري يضم بيئة تناسب عملية النمو.
  • مزارع أطراف الهيفات: يلجأ الباحث إلى استخدام هذه الطريقة عندما تكون الفطريات التي تفتقر لتكوين الجراثيم بكل سهولة فتُنمى ضمن بيئة مناسبة حتى تصل قدر معين من النمو وتستخدم في هذه الطريقة أنبوبة زجاجية رقيقة معقمة ليتم فصل جزء لا يُذكر من طرف هيفا مفردة مع الحرص على تحديد نهايات أطراف النمو للمزرعة.