الفهرس

وزن الطفل الرضيع

تبحث الكثير من الأمهات عن جميع الطرق والوسائل لزيادة وزن الأطفال الرضع، حيث يعاني بعض الأطفال من مشكلة نقصان الوزن، مما يجعل الأم تصاب بالقلق على صحة طفلها، وهناك الكثير من الوسائل التي تساعد على زيادة وزن الأطفال، والتي تزيد من وزن الأطفال وبنيتهم الجسدية، ولكن يجب على الأمّ أن تكون على علمٍ بأنّ وزن الطفل الرضيع يعتمد على وزنه عند الولادة، وعلى حالة الأمّ الصحيّة أثناء الحمل، ويجب على الأم مراقبة وزن طفلها الرضيع في كلِّ شهر، وتسجيل وزنه على مخطط النموّ الخاص به، لمراقبته من قِبَل الطبيب المختص.

نصائح لزيادة وزن الطفل الرضيع

تقديم الحليب كامل الدسم للطفل

حيث يساعد الحليب كامل الدسم على إعطاء الطفل سعرات حرارية عالية، ويَمدّه بمجموعة من الفيتامينات والمعادن المختلفة المهمّة لنموه ولصحة عظامه وأسنانه، وهو الحل الأمثل لزيادة الوزن للأطفال الرضّع، الذين تقل أعمارهم عن ستَّة أشهر، وينبغي على الأم أنّ تُنظِّم رضعات طفلها، وألا تعتمد على الحليب الصناعيّ فقط، بل يجب عليها إرضاعه طبيعياً، وعليها الاهتمام بنوعية الطعام الذي تتناوله، والتركيز على الأطعمة والمشروبات المدرَّة للحليب.

تقديم اللحوم المَهروسَة والخضروات والفواكه

يُوصي الخبراء بإعطاء الأطفال اللحوم المهروسة المطبوخة جيّداً بعد بلوغهم الشّهر السّادس، فهي تحتوي على البروتينات الضرورية التي تساعد على زيادة وزنهم بطريقة فعّالة وصحيّة، ويُمكن إضافة الخضروات والفواكه المسلوقة والمهروسة، لزيادة السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم، ولكن يجب أن تكون تلك الأطعمة مُقسَّمة إلى عدة وجبات صغيرة خلال اليوم، حيث إنّ معدة الطفل تكون صغيرة في البداية، ويُعتبر الموز من أهم أنواع الفواكه الغنيّة بالسعرات الحرارية، إذ تحتوي حبة واحدة من الموز على 105 سُعرات حرارية، بالإضافة إلى الكربوهيدرات التي تزيد الوزن بشكل كبير.

تقديم الزبدة وصَفار البيض

إذ تُعدّ هذه المكونات من الوجبات الغنية والمليئة بالطاقة والدهون غير المشبعة، ويمكن تقديمها للأطفال ابتداءً من الشّهر السابع، ويُمكن تقديم الزبدة مع المُربّى أو الجبن لضمان زيادة الوزن بشكل أكبر، ولكن يجب الاعتدال في تقديمها للأطفال، وإطعام الطفل صفار البيض المهروس مرةً أو مرتين في الأسبوع كحد أعلى.

تقديم الخبز

يُفضّل تقديم الخبز للأطفال ابتداءً من الشّهر التاسع، حيث يُقطع الخبز قطعاً صغيرة، ويُضاف إلى اللبن أو الشّوربات المختلفة أو بجانب الخضروات المَطهوّة على البخار، ويمكن إعطاء الطفل وجبة من الخبز كلَّ ساعتين أو أربع ساعات، وعند بلوغ الطفل عامه الأول يجب أن يكون وزنه ثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة، ويُفضل استشارة الطبيب المُتابع لوزن الطفل عن نوعية الطعام المناسب لوزن الطفل وصحته.