خلطة لآثار حب الشباب

خلطة لآثار حب الشباب

الفهرس

حب الشباب

هو عبارة عن اضطراب جلدي، ينتج بسبب تجمع الخلايا الميتة والدهون والزيوت في مسامات الجلد، مما يؤدي إلى إغلاقها، ثُم التهابها وتحولها إلى بثور حمراء اللون، وتعتبر مشكلة حب الشباب من أكثر المشاكل الجلدية الشائعة، والتي تنتشر في عمر المراهقة، وأحياناً عندَ البالغين وفي بعض الحالات تظهر عند الأطفال،[1] كما تعتبر هذه المشكلة من المشاكل الصعبة؛ لأنها تستمر لفترة طويلة، وما أن تختفي إحدى البثور حتى تظهر الأخرى، والمشكلة الأكثر إزعاجاً هي مشكلة الآثار والندوب التي تتركها هذه الحبوب بعد اختفائها، والتي تبقى لمدة طويلة جداً ويصعب التخلص منها، ولكن يمكن اتباع بعض العادات اليومية، والتي تمنع تفاقم هذه المشكلة وتعمل على التخفيف منها.[2]

أسباب ظهور حب الشباب

يبدأ ظهور حب الشباب عندما تتجمع الخلايا الميتة والإفرازات الدهنية وتسدّ المسامات، وفي حال دخول البكتيريا إلى هذه المسامات فهذا يؤدي إلى تورمها واحمرارها والتهابها، وتزداد الإفرازات الدهنية في البشرة بسبب عدة أمور، ومنها:[3]

  • ازدياد حب الشباب في فترة المراهقة، وذلك بسبب الإفرازات الدهنية التي تزداد بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل خلال تلك الفترة.
  • استخدام الأدوية التي تعمل على تغيير نسبة الهرمونات في الجسم.
  • استخدام منتجات البشرة التي تحتوي على الزيوت في تركيبها.
  • تزداد فرصة ظهور حب الشباب، عندما يكون هناك تاريخ عائلي بهذا المرض.
  • إهمال نظافة الوجه؛ مما يؤدي إلى تجمع الخلايا الميتة التي تعمل على سد المسامات.
  • تناول الأطعمة الدهنية والوجبات السريعة.
  • عدم شرب الماء بشكل كافٍ.

علاج حب الشباب وآثاره

يذعر العديد من الأشخاص عند إصابتهم بحب الشباب؛ وذلك بسبب مظهرها المزعج وبسبب العلامات التي تتركها بعدَ أن تختفي، ولهذا يبحثون عن علاج لها، سواء علاج باستخدام الأدوية أو باستخدام الخلطات والعلاجات المنزلية، وقد يؤدي العلاج الخاطئ لها لترك بقع غامقة اللون وندوب في الجلد. وفيما يلي بعض الطرق التي تساعد على علاج حب الشباب والتخلّص من آثاره:[4]

  • اتباع نظام غذائي صحي: وذلك يتضمن تناول الأطعمة الصحية والخالية من الدهون والسكريات، وتناول كميات كافية من المياه، وغسل الوجه باستمرار، والمحافظة على نظافته، واستعمال غسول مناسب للوجه بشكل يومي، وتجنب الضغط على البثور والعبث بها.
  • تجنب لمس الوجه باستخدام اليدين؛ وذلك لأن اليدين تحتويان على كميات كبيرة من البكتيريا، مما قد يزيد وضع الحبوب سوءاً وقد يعمل على انتشارها.
  • ممارسة التمارين الرياضية وهذا الأمر يعمل على المحافظة على نسبة الهرمونات في الجسم.
  • استخدام مستحضرات تجميلية خالية من الزيوت والدهون.
  • استخدام مجموعة من الخلطات والوصفات المنزلية : يمكن استخدام صودا الخبيز لعلاج آثار حب الشباب، حيثُ يتم وضع مزيج من صودا الخبيز وعصير الليمون لمدة 5 دقائق على مكان البثور. ويمكن استخدام الثلج عن طريق وضعه على حب الشباب، لأنه يعمل على إزالة الأوساخ والزيوت من المسام.
كما يمكن الاستعانة ببعض الأمور التي نجدها في المنزل بسهولة للتخلص من الآثار والندوب مثل العسل الذي يساعد على التئام الندوب وبناء الأنسجة، أو الصبار والليمون اللذين يساعدان بشكل كبير على التخلص من البقع الغامقة على الجلد.

المراجع

  1. “Acne Care”, skinnbeautycare, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  2. Christian Nordqvist, “What you need to know about acne”، medicalnewstoday, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  3. Gary W. Cole, MD, FAAD, “What causes acne?”، medicinenet, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  4. “How to Prevent Acne”, wikihow, Retrieved 1-7-2018. Edited.

##الشباب, #حب, #لآثار, خلطة
#حب الشباب

 

image_pdf

cpanel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خلطة لآثار حب الشباب

خلطة لآثار حب الشباب

الفهرس

حب الشباب

هو عبارة عن اضطراب جلدي، ينتج بسبب تجمع الخلايا الميتة والدهون والزيوت في مسامات الجلد، مما يؤدي إلى إغلاقها، ثُم التهابها وتحولها إلى بثور حمراء اللون، وتعتبر مشكلة حب الشباب من أكثر المشاكل الجلدية الشائعة، والتي تنتشر في عمر المراهقة، وأحياناً عندَ البالغين وفي بعض الحالات تظهر عند الأطفال،[1] كما تعتبر هذه المشكلة من المشاكل الصعبة؛ لأنها تستمر لفترة طويلة، وما أن تختفي إحدى البثور حتى تظهر الأخرى، والمشكلة الأكثر إزعاجاً هي مشكلة الآثار والندوب التي تتركها هذه الحبوب بعد اختفائها، والتي تبقى لمدة طويلة جداً ويصعب التخلص منها، ولكن يمكن اتباع بعض العادات اليومية، والتي تمنع تفاقم هذه المشكلة وتعمل على التخفيف منها.[2]

أسباب ظهور حب الشباب

يبدأ ظهور حب الشباب عندما تتجمع الخلايا الميتة والإفرازات الدهنية وتسدّ المسامات، وفي حال دخول البكتيريا إلى هذه المسامات فهذا يؤدي إلى تورمها واحمرارها والتهابها، وتزداد الإفرازات الدهنية في البشرة بسبب عدة أمور، ومنها:[3]

  • ازدياد حب الشباب في فترة المراهقة، وذلك بسبب الإفرازات الدهنية التي تزداد بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل خلال تلك الفترة.
  • استخدام الأدوية التي تعمل على تغيير نسبة الهرمونات في الجسم.
  • استخدام منتجات البشرة التي تحتوي على الزيوت في تركيبها.
  • تزداد فرصة ظهور حب الشباب، عندما يكون هناك تاريخ عائلي بهذا المرض.
  • إهمال نظافة الوجه؛ مما يؤدي إلى تجمع الخلايا الميتة التي تعمل على سد المسامات.
  • تناول الأطعمة الدهنية والوجبات السريعة.
  • عدم شرب الماء بشكل كافٍ.

علاج حب الشباب وآثاره

يذعر العديد من الأشخاص عند إصابتهم بحب الشباب؛ وذلك بسبب مظهرها المزعج وبسبب العلامات التي تتركها بعدَ أن تختفي، ولهذا يبحثون عن علاج لها، سواء علاج باستخدام الأدوية أو باستخدام الخلطات والعلاجات المنزلية، وقد يؤدي العلاج الخاطئ لها لترك بقع غامقة اللون وندوب في الجلد. وفيما يلي بعض الطرق التي تساعد على علاج حب الشباب والتخلّص من آثاره:[4]

  • اتباع نظام غذائي صحي: وذلك يتضمن تناول الأطعمة الصحية والخالية من الدهون والسكريات، وتناول كميات كافية من المياه، وغسل الوجه باستمرار، والمحافظة على نظافته، واستعمال غسول مناسب للوجه بشكل يومي، وتجنب الضغط على البثور والعبث بها.
  • تجنب لمس الوجه باستخدام اليدين؛ وذلك لأن اليدين تحتويان على كميات كبيرة من البكتيريا، مما قد يزيد وضع الحبوب سوءاً وقد يعمل على انتشارها.
  • ممارسة التمارين الرياضية وهذا الأمر يعمل على المحافظة على نسبة الهرمونات في الجسم.
  • استخدام مستحضرات تجميلية خالية من الزيوت والدهون.
  • استخدام مجموعة من الخلطات والوصفات المنزلية : يمكن استخدام صودا الخبيز لعلاج آثار حب الشباب، حيثُ يتم وضع مزيج من صودا الخبيز وعصير الليمون لمدة 5 دقائق على مكان البثور. ويمكن استخدام الثلج عن طريق وضعه على حب الشباب، لأنه يعمل على إزالة الأوساخ والزيوت من المسام.
كما يمكن الاستعانة ببعض الأمور التي نجدها في المنزل بسهولة للتخلص من الآثار والندوب مثل العسل الذي يساعد على التئام الندوب وبناء الأنسجة، أو الصبار والليمون اللذين يساعدان بشكل كبير على التخلص من البقع الغامقة على الجلد.

المراجع

  1. “Acne Care”, skinnbeautycare, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  2. Christian Nordqvist, “What you need to know about acne”، medicalnewstoday, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  3. Gary W. Cole, MD, FAAD, “What causes acne?”، medicinenet, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  4. “How to Prevent Acne”, wikihow, Retrieved 1-7-2018. Edited.

##الشباب, #حب, #لآثار, خلطة
#حب الشباب

 

image_pdf

cpanel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *