ترتيب الدول من حيث النمو الاقتصادي

ترتيب الدول من حيث النمو الاقتصادي

يمكن ترتيب الدول من حيث النمو الاقتصادي من خلال حساب الناتج المحلي الإجمالي ” GDP ” وهو عبارة عن القيمة السوقية النقدية لجميع السلع أو المنتجات التي تنتجها بلد ما في فترة محددة ، هذا الناتج المحلي هو الذي يعطي لمحة عن قوة أو ضعف الاقتصاد في البلدان ، ويمكن الحساب أيضًا من خلال طريقة حساب النفقات ومقارنتها بالإنتاج أو الدخل ، كذلك من خلال نسبة الفرد من إجمالي الدخل القومي ، ونوضح في هذا المقال ترتيب الدول من حيث النمو الاقتصادي .

ترتيب الدول من حيث النمو الاقتصادي

بدءً من حساب الناتج المحلي الإجمالي العالمي وهو عبارة عن إجمالي الدخل القومي لكل بلدان العالم ، أي يقوم إجمالي الدخل القومي بأخذ الناتج المحلي للبلد ، ويضاف عليه قيمة الدخل من الواردات ، ويطرح منهم قيمة الدخل من الصادرات ، وتختلف كثيرًا قيمة إجمالي الدخل القومي المحلي عن إجمالي الدخل القومي الإجمالي وذلك لأن الأخير يساهم في بيان مدى تأثير التجارة المحلية على التجارة الدولية لبلد ما ، وعندما تتم إضافة إجمالي الدخل القومي المحلي لكل دول العالم ، تظهر النتائج بين الواردات والصادرات في حالة توازن ، والعالم يتضمن حوالي 192 اقتصادًا أكبرهم هو اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية . [1]

بلغ الناتج المحلي الإجمالي العالمي وفقًا لبيانات البنك الدولي ، في عام 2017 ” 80,683.79 ” مليار دولار ، بينما وصل الناتج المحلي الإجمالي العالمي الأعلى في عام 2018 نحو ” 84,835.46 ” مليار دولار ، وقد وصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي في 2018 إلى 3.6 % .

بينما من حيث النمو الاقتصادي لكل دولة على حدا فقد أقر صندوق النقد الدولي بحسب الناتج المحلي الإجمالي أعلى نمو اقتصادي عالميًا كان في هذه الدول:

  • الولايات المتحدة الأمريكية بواقع ناتج محلي إجمالي ” 20.49 ” تريليون دولار .
  • الصين حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي لها ” 13.4 ” تريليون دولار .
  • اليابان بالناتج المحلي الإجمالي ” 4.97 ” تريليون دولار .
  • ألمانيا بناتج محلي إجمالي ” 4.00 ” تريليون دولار .
  • المملكة المتحدة بناتج محلي إجمالي ” 2.83 ” تريليون دولار .
  • فرنسا بواقع ناتج محلي إجمالي ” 2.78 ” تريليون دولار .
  • الهند بناتج محلي إجمالي ” 2.72 ” تريليون دولار .
  • إيطاليا بناتج محلي إجمالي ” 2.07 ” تريليون دولار .
  • البرازيل ناتج محلي إجمالي ” 1.87 ” تريليون دولار .
  • كندا ناتج محلي إجمالي ” 1.71 ” تريليون دولار .

وقد تم حساب أكثر ثلاثة اقتصاديات على مستوى العالم من خلال الناتج المحلي الإجمالي الأسمى ، وجاءت الولايات المتحدة في المقدمة تليها الصين يليهم اليابان ، ويتوقف النمو الاقتصادي لأي دولة على عدة عوامل رئيسية من بينها:

  • الاستثمار في تعليم القوى العاملة .
  • الإنتاج بناءً على الموارد الطبيعية ورأس المال النقدي .
  • ريادة الأعمال .

وهؤلاء الدول الثلاث يتميز اقتصادهم بمزيج رائع من تلك العوامل التي تضافرت مع بعضها البعض لينتج عنها بمرور الوقت نموًا اقتصاديًا هائلًا . [1]

الولايات المتحدة الأمريكية

تعد أكبر اقتصاد في العالم منذ عام 1871م ، يبلغ الناتج المحلي الإجمالي الأسمى 21.44 تريليون دولار ، كذلك يبلغ الناتج المحلي الإجمالي  ” PPP ” 21.44 تريليون دولار ، أما من حيث القيمة التقريبية للموارد الطبيعية فقد احتلت الولايات المتحدة المرتبة الثانية في العالم ، حيث بلغت قيمة المواد الطبيعية المقدرة في عام 2016 حوالي 45 تريليون دولار .

فيما يعتمد اقتصاد الولايات المتحدة على عوامل من أهمها أن لديها مجتمع يدعم ويساعد ريادة الأعمال ويشجع على الابتكار والإبداع ، مما يدفع بعجلة النمو سريعًا ، كذلك تزخر الولايات المتحدة بعامل تزايد النمو السكاني مما جعلها تمتلك تنوعًا هائلًا في القوى العاملة ، كما تعد الولايات المتحدة إحدى أكبر الصناعات التحويلية الرائدة في العالم ، وتأتي في هذا المجال في المرتبة الثانية بعد الصين ، وعملة الولايات المتحدة هي الأكثر شيوعًا في الممارسات التجارية حول العالم . [1]

الصين

وتأتي في المرتبة الثانية كأكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة ، حيث استطاعت أن تحقق نموًا اقتصاديًا بمعدل 9.52% بين عامي 1989 و 2019 ، وذلك من خلال حساب الناتج المحلي الإجمالي الأسمى الذي يقدر بـ 14.14 تريليون دولار ، أما بحساب الناتج المحلي الإجمالي فقد بلغ 27.31 تريليون دولار ،  بينما تمتلك الصين موارد طبيعية بقيمة تقريبية 23 تريليون دولار ، 90% منها معادن نادرة يتم استخراجها من الأرض من بينها الفحم .

وكانت الصين قد اتبعت برنامجًا للإصلاح الاقتصادي في عام 1978 وقد حقق نجاحًا واسعًا ، حيث ارتفع متوسط النمو من 6% إلى أكثر من 9% ، وقد شمل برنامج الإصلاح الاقتصادي ضرورة إنشاء شركات خاصة وقومية ، وتخفيف حدة اللوائح للدولة الخاصة بالأسعار ، والإنتاج الصناعي وتنمية مهارات القوى العاملة ، كذلك كان من أكثر ما دفع عجلة النمو الاقتصادي في الصين هو الكفاءة العالية للعمال . [1]

اليابان

وهي ثالث أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة والصين ، يقدر الناتج المحلي الإجمالي الأسمى بـ 5.15 تريليون دولار ، والناتج المحلي الإجمالي ” PPP ” يبلغ 5.75 تريليون دولار ، اليابان لا تعتمد سياسية نقدية معقدة ، بل يعتمد اقتصادها على السوق ، حيث تتغير الأسعار ومستوى الإنتاج بحسب قوى العرض والطلب أو على طلب المستهلكين ، حيث لا تدخل الحكومة بأي إجراءات ، إلا أن الأزمة المالية التي تعرض لها العالم عام 2018 قد كانت تجربة سيئة على الاقتصاد الياباني حيث تسببت في إيقاف النمو حتى الآن ، ولذا من المرجح أن أولمبياد 2020 قد تعيده للحياة مرة أخرى .

تتميز اليابان في الصناعات الإلكترونية على مستوى العالم ، ويعتمد النمو الاقتصادي عليها بشكل كبير ، كما تحتل اليابان المرتبة الثالثة عالميًا في صناعة السيارات ، وبالرغم من كون اقتصاد اليابان ثالث أكبر اقتصاد في العالم إلا أنه يواجه تحديًا كبيرًا نظرًا لانخفاض عدد السكان مما يؤثر على انخفاض عامل القوى العاملة بالإضافة إلى الديون التي تتزايد بشكل دائم حيث بلغت في عام 2017 حوالي 236% من إجمالي الناتج المحلي . [1]

ألمانيا

ويعد اقتصاد ألمانيا رابع أكبر اقتصاد في العالم ويقدر بـ 4.0 تريليون دولار ، كما يبلغ الناتج المحلي الإجمالي 4.44 تريليون دولار ، ونصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي 46,560 دولار ، ويتميز السوق المحلي في ألمانيا بالأيدي العاملة الماهرة ويمثل 28% من اقتصاد منطقة اليورو ، وفقًا لبيانات صندوق النقد الدولي . [1]

الهند

تعد الهند خامس أكبر اقتصاد في العالم حيث يقدر الناتج المحلي الإجمالي بـ 2.94 تريليون دولار ، وفي عام 2019 استطاع اقتصاد الهند أن يتخطى اقتصاد المملكة المتحدة وفرنسا ، كما تخطى الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا واليابان حيث بلغ 10.51 تريليون دولار ، وذلك لارتفاع النمو السكاني في الهند ، ويقدر نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي 2,170 دولار . [1]

المملكة المتحدة

وهي سادس أكبر اقتصاد في العالم ، يبلغ الناتج المحلي الإجمالي الأسمى 2.83 تريليون دولار ، وتحتل المملكة المتحدة المرتبة الثالثة والعشرين من حيث نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي والذي يبلغ 42,558 دولار . [1]

فرنسا

على مستوى قارة أوروبا تعد فرنسا ثالث أكبر اقتصاد بعد ألمانيا والمملكة والمتحدة ، وعلى مستوى العالم هي سابع أكبر اقتصاد ، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي 2.71 تريليون دولار ، ونصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي 42,877.56 دولار ، ويقدر الناتج المحلي الإجمالي 2.96 ، وفقًا لإحصائيات البنك الدولي . [1]

إيطاليا

هي ثامن أكبر اقتصاد في العالم ، ويبلغ الناتج المحلي الإجمالي 1.99 تريليون دولار ، كما تبلغ قيمة الاقتصاد الإيطالي 2.40 تريليون دولار ، ويقدر نصيب الفرد من الدخل القومي 34,260.34 دولار . [1]

البرازيل

تعد البرازيل تاسع أكبر اقتصاد على مستوى العالم وأمريكا اللاتينية ، الناتج المحلي الإجمالي الأسمى 1.85 تريليون دولار ، يقدر نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي 8,967 دولار ، ويبلغ الناتج المحلي الإجمالي 2.40 تريليون دولار ، وتعد البرازيل ذات نمو سكاني هو الأكبر في أمريكا اللاتينية ، وتمتلك مواردًا طبيعية تقدر بـ 21.8 تريليون دولار . [1]

كندا

وهي عاشر أكبر اقتصاد في العالم ، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي الأسمى 1.73 تريليون دولار ، ونصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي يقدر بـ 46,260 دولار ، فيما يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لكندا 1.84 تريليون دولار ، محتلة المرتبة السابعة عشر عالميًا . [1]

#دول
#الاقتصادي, #الدول, #النمو, #حيث, #من, ترتيب

image_pdf
image_print

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *