الفهرس

تغيرات في الثديين

يعد حصول التغييرات في الثديين من أكثر العلامات الدالة على حصول الحمل، فقد تشعر المرأة في وقت مبكر بعد حوالي أسبوع أو أسبوعين من حدوثه، وذلك بسبب الزيادة في هرمون الإستروجين، فتشعر المرأة بأن ثدييها أصبحا أكبر حجماً وأكثر حساسية من المعتاد، كما يمكن أن تلاحظ ظهور الأوردة تحت الجلد بشكل واضح بلون أزرق، كما يمكن أن يحصل للحلمتين بعض الاسوداد وقد تحس بالوخز فيهما.[1]

الشعور بالغثيان

تتعرض الكثير من النساء في بداية المراحل الأولى من الحمل بالشعور بالغثيان وخاصة في الفترة الصباحية من اليوم، رغم أنه قد يمتد في بعض الأحيان ليحصل في أي وقت خلال النهار، وبالعادة يستمر مثل هذا الغثيان في الشهور الثلاث الأولى من الحمل، وقد تصاب به 80% من النساء الحوامل.[2]

التشنج والإفرازات

يمكن أن تشعر المرأة عند حصول الحمل ببعض التشنجات في منطقة البطن وذلك بسبب تعلق البويضة المخصبة في جدار الرحم، وقد تكون هذه أولى العلامات الدالة على حدوثه، كما قد يحدث بسببها بعض النزف الخفيف، كما تشعر المرأة ببعض التقلصات المشابهة التي تحدث نتيجة الحيض، كما يمكن أن تلاحظ نزول بعض الإفرازات ذات اللون الأبيض والناتجة عن عملية نمو الخلايا المبطنة للمهبل، وقد تستمر مثل هذه الإفرازات طوال فترة الحمل كعارض طبيعي دون الحاجة للعلاج.[3]

التغير في الشهية وحاسة الشم

يمكن أن تحدث للمرأة في بعض أعراض الحمل التي تتعلق بالتغير في الشهية لديها، حيث يمكن أن تشعر بالرغبة الشديدة في تناول الطعام، ويمكن أن تلاحظ تحول نكهات الطعام داخل فهمها بصورة غريبة لدرجة أنها في بعض الأحيان قد تمتنع عن بعض أنواع الطعام المفضلة فلا تستطيع تناولها بشكل مطلق، وقد تحس أيضاً في حدوث تغير في حاسة الشم لديها بحيث تصبح حساسة بالنسبة لبعض الروائح أو بعض أنواع الطهي بحيث لا تستطيع شمها.[4]

المراجع

  1. ROXANNE MAAS (9-1-2014), “First Two Weeks of Pregnancy Symptoms”، www.livestrong.com, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  2. Amy Johnson (3-1-2018), “10 Signs You’re One Month Pregnant”، www.lifehack.org, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  3. “Early Pregnancy Symptoms”, www.webmd.com, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  4. “8 Signs of a Man Who Will Never Ever Stop Loving You”, www.babycentre.co.uk, Retrieved 7-9-2018. Edited.