الفهرس

الحب

الحب هو أحد الأحاسيس الإنسانية التي يشعر بها الإنسان خلال مواقف حياته المختلفة، وهو عبارةٌ عن الانجذاب أو الإعجاب بشيءٍ أو بشخصٍ ما، كما أنه يعني التعلق الذي يشير إلى الانسجام، ويختلف الناس في فترات شعورهم به، كما ويختلفون في المقومات التي تجعلهم يحبون شيئاً أو شخصاً ما، وللحب مراتب، فمنها العشق والوجد والشغف، وتتباين آراء الناس حول إذا كان الحب ضعفاً أم قوة، وفي هذا المقال سنذكر الرأي الذي يقضي بأنّ الحب قوة، والرأي الآخر الذي يقضي بأن الحب ضعف.

الحب قوة

يًعتبر الحب دليلاً على القوة، فبه يقوى الإنسان، ويحب الحياة، ويتطور فيها، كما أنّه يستطيع تحقيق المستحيلات ويتغلب على الصعوبات، ويتمتع بصحةٍ جيدةٍ تشير إليها البشرة المشرقة والجسد القوي المتمتع بالصحة الكاملة والطاقة الإيجابية، كما ويؤدي إلى تعاون الناس مع بعضهم البعض عندما تسود مشاعر المودة والحب، ويزيد الثقة بالنفس، ويغير النظرة التقليدية للأمور والحياة، فيراها الإنسان مشرقةً جميلةً ملونة، كما ويؤدي الحب إلى زيادة طموحات الإنسان وزيادة رغبته في الحياة.

الحب ضعف

يعتبر بعض الناس الحب ضعفاً بسبب التنازل الذي يلجأ إليه المحب لمحبوبه، وهو بذلك يتناسى حقه ولا يحصل على ما يريد، كما ويتذرعون بالضعف المتمثل باللين واللطف في المعاملة مع الطرف الآخر، ولأنّ الأشخاص يتعلقون بالمحبوب فإنّ القضايا تصبح مشتركة، ويضعف بمجرد أن يبتعد عنه، ضعفاً قد يوصل إلى المرض بحال الانفصال، كما أنّ معضلة الحب من طرفٍ واحدٍ تجعل الأمر أكثر صعوبةً على الإنسان، وبالتالي يكون الحب ضعفاً، بالإضافة إلى التنازل عن الكرامة والكبرياء.

دلائل على قوة الحب

  • الالتزام بالوعود والعهود التي يقطعها الطرفان.
  • جعل الحب والمحبوب أولى الأولويات، فلا شيء ولا أحد فوقه أو قبله.
  • الإخلاص والوفاء.
  • تخصيص الأوقات للمحبوب.
  • الحديث المستمر والمتكرر عن المحبوب.
  • تبادل الهدايا، من خلال معرفة ما يحب الشخص من أشياء ومقتنيات.

درجات الحب

  • الهوى وهو ميل النفس لشيءٍ أو شخصٍ ما.
  • الصبوة وهي اللهو والغزل بين المحبوبين.
  • الشغف وهو الحب حين يلامس شغاف القلب.
  • الوجد وهو الانشغال بالمحبوب.
  • الكلف وهو الولع الشديد بالمحبوب.
  • العشق وهو كثرة الحب.
  • النجوى وهي الحب الذي يخالطه الحزن.
  • الشوق وهو الرغبة في رؤية المحبوب والرغبة في قربه.
  • الوصب وهو الألم الشديد الذي يصاحب الحب.
  • الاستكانة وهي الخضوع في الحب.
  • الود وهو الحب الرقيق.
  • الحلة وهي عدم مشاركة الحب مع أحد آخر غير المحبوب.
  • الغرام وهو التعلق بالمحبوب تعلقاً لا يمكن الفكاك منه.
  • الهيام وهو من أعلى درجات ومراحل الحب وتعني الجنون الذي يصله الإنسان في حبه.

ملاحظة: إنّ الحب ضعفٌ وقوةٌ في الوقت ذاته، فهو يدفع الإنسان للأمام، كما أنّه لا بد من التنازل من كل من الطرفين لضمان استمرارية العلاقة وحرارة الحب.