الفهرس

جير الأسنان

تتعرض الأسنان كغيرها من أعضاء الجسم المختلفة إلى العديد من الأمراض، فهناك التسوس ومشاكل اللثة ومشاكل الأعصاب فيها، بالإضافة إلى جير الأسنان، ويعد جير الأسنان أحد المشاكل المنتشرة والشائعة بين الناس، وهو عبارةٌ عن تشكل طبقةٍ عليها تشوّه مظهرها وجمالها، كما تضعف من قوتها، ويتكوّن الجير على سطح الأسنان بشكلٍ عامٍ بسبب تراكم بواقي الطعام عليها، وإهمال تنظيفها، بالإضافة إلى التدخين، مؤدياً إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض مثل تسوس الأسنان والتهابات اللثة والجيوب اللثوية، فيتوجب على الإنسان أن يعالج هذه المشكلة.

أسباب تكون الجير

للجير الذي يتكون على الأسنان العديد من المسببات، ومنها:

  • التدخين، حيث تحتوي السجائر التي يدخنها الشخص على موادَ مضرةٍ بالصحة عموماً وبالأسنان على وجه الخصوص، وتقوم بترسيب المواد غير العضوية على سطح الأسنان مشكلةً طبقةً غير مستحبةٍ عليها.
  • عدم تنظيف الأسنان بعد تناول الطعام، حيث تتصلب طبقة البلاك وتتحول إلى جير.
  • الخلل في ترتيب الأسنان، حيث يكون اصطفافها بشكلٍ غير صحيحٍ ولا مستقيم، حيث تكون ناميةً باعوجاجٍ مشكلةً فراغاتٍ بين الأسنان،

الأمر الذي يسهل تراكم بواقي الطعام بين الأسنان، ويكون بحاجةٍ لإزالته بفرشاة أسنانٍ ذات نوعيةٍ جيدةٍ وبطريقةٍ فعالةٍ أيضاً.

أضرار جير الأسنان

يجب إزالة الجير من الأسنان لأن له العديد من الأضرار التي تؤذي صحة الإنسان، ومنها:

  • يعد الجير بيئةً مناسبةً لتكاثر الجراثيم ونموها، الأمر الذي يسبب المشاكل والأمراض فيما بعد.
  • يسبب الجير تورماً وانتفاخ اللثة، والذي يكون مصحوباً أحياناً بالنزيف عند تنظيفها بالفرشاة.
  • ضعف الأسنان وحدوث التخلخلات فيها، وفي بعض الأحيان قد تسقط حتى لو كانت سليمةً وليس بها تسوس.
  • انبعاث الرائحة الكريهة من الفم والتي تشكل مصدراً للازعاج والحرج والضيق لصاحبها ومن حوله.

طرق إزالة الجير

يستطيع الإنسان التخلص من الجير عن طريق وسيلتين، وهما اتباع الطرق المنزلية وتلقي العلاج الطبي، كالتالي:

الطرق المنزلية

  • استخدام جوز الهند لتدليك اللثة به كل يومٍ يحميها من الالتهابات.
  • استخدام الجلسرين ذي الخصائص المهطرة والمعقمة، ويتم تدليك اللثة والأسنان به يومياً، حيث يحمي من التقرحات التي قد تصيبهما.
  • إذابة ملعقةٍ من الملح في ماءٍ دافء، والمضمضة بالمحلول، فيعقم الفم ويخلّص الإنسان من آلام الأسنان، كما يطهر الفم من البكتيريا فيقضي على رائحة الفم الكريهة والمزعجة.
  • استخدام زيت القرنفل وتدليك الأسنان به، الأمر الذي يخفّف من تكوّن الجير والآلام الناتجةعنه.

العلاج الطبي

  • اختيار فرشاة أسنانٍ ذات شعيراتٍ ناعمةٍ ورفيعة، بحيث تصل إلى كل مناطق الأسنان والفم، وتقوم بتنظيفها من البواقي والعوالق التي تسبب الجير، بالإضافة إلى تغيير فرشاة الأسنان مرةً كل ثلاثة شهور، واستعمال معاجين الأسنان المكافحة للبكتيريا.
  • التوجه لطبيب الأسنان حيث يتم تنظيف الجير في عيادته، من خلال عدة جلسات، وينصح المريض بالمضمضة بمحاليلَ خاصةٍ لتطهير الفم وتعقيمه.
  • استخدام خيط الأسنان للتنظيف وينصح باستخدامه مرةً كل يوم.

أطعمة تقي الأسنان من الجير

يمكن تناول بعض أنواع الأطعمة التي تقي حدوث الجير وتكونه على الأسنان، ومنها:

  • التفاح حيث يحتوي على عددٍ من المواد المضادة من الجراثيم، والتي تتخلص من الجراثيم المتراكمة فوق سطح الأسنان فينصح بتناول تفاحةٍ يومياً.
  • الحليب حيث يؤدي شرب الحليب إلى تزويد الجسم بالكالسيوم، الأمر الذي يقوي من أسنان الإنسان.
  • الحمضيات المتنوعة كالبرتقال والليمون وغيرهما، حيث يؤدي تناولها إلى تزويد الجسم بفيتامين ج الذي يحمي اللثة ويحافظ عليها.