الفهرس

أعراض التهاب عرق النسا

يُطلَق اسم عرق النسا على الألم الناتج عن تهيُّج العصب الوركيّ، وتتراوح شِدَّة الألم المُصاحبة لهذا الالتهاب من الخفيفة إلى الشديدة، ويحدث هذا الألم عادة نتيجة الضغط على العصب في أسفل العمود الفقريّ، ومن الأعراض المُصاحبة للإصابة بعرق النسا ما يأتي:[1]

  • المُعاناة من ألم يمتدُّ على طول العصب الوركيّ؛ أي من أسفل الظهر إلى الأرداف، وأسفل الساق.
  • الإحساس بالوخز في القدمَين.
  • الشعور بخدر في الساق على طول مسار العصب.

علاج عرق النسا

يُقسَم الألم الناتج عن عرق النسا إلى قسمَين: الألم الحادّ، والألم المُزمن، وفيما يأتي طُرُق العلاج المناسبة لكلا الحالتَين من الألم:[1]

  • علاج عرق النسا الحادّ: تستجيب معظم حالات عرق النسا الحادّ إلى تدابير الرعاية المنزليّة، ومن الأمثلة عليها:
    • مُسكِّنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، مثل: الإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: ibuprofen).
    • مُمارسة التمارين الرياضيّة.
    • تطبيق كمّادات الحرارة، أو الثلج؛ لمساعدتها على تقليل الألم.
  • علاج عرق النسا المُزمن: يتضمَّن علاج عرق النسا المُزمن مجموعة من التدابير الطبِّية، وتدابير الرعاية الذاتيّة، ومنها:
    • العلاج البدنيّ.
    • مُسكِّنات الألم.
    • العلاج السلوكيّ المعرفيّ، حيث يُساعد على إدارة الألم المُزمن، عن طريق تدريب المُصاب على التفاعل بشكل مختلف مع الألم.
    • الجراحة، ويتمّ اللُّجوء إلى الجراحة في حال لم تتمّ الاستجابة للعلاجات الأخرى، وتتضمَّن الخيارات الجراحيّة استئصال صفيحة الفقرة القطنيّة، أو استئصال القرص المنفتق.

أسباب الإصابة بعرق النسا

تُوجَد العديد من الأسباب التي تُؤدِّي إلى حدوث عرق النسا، ومن هذه الأسباب:[2]

  • الإصابة بالانزلاق الغضروفيّ.
  • الإصابة بالنابتة العظميّة.
  • تضيُّق قناة العمود الفقريّ.
  • الانزلاق الفقاريّ.

الوقاية من عرق النسا

لا يمكن الوقاية من حالات الإصابة بعرق النسا جميعها، إلا أنَّه في بعض الحالات يُمكن اتِّباع بعض الإجراءات؛ لحماية الظهر، وتقليل مخاطر الإصابة بعرق النسا، ومن هذه الإجراءات:[3]

  • الوقوف، والجلوس، والنوم بوضعيّات مريحة؛ لتخفيف الضغط على الظهر.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام؛ لتقوية عضلات الظهر، والبطن.
  • مُمارسة تقنيات الرفع المناسبة.
  • تجنُّب الجلوس لفترات طويلة.
  • الامتناع عن التدخين.

المراجع

  1. ^ أ ب “Sciatica: What you need to know”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-2-2019.
  2. “Sciatica: symptoms, causes and diagnosis”, www.mydr.com.au, Retrieved 15-2-2019.
  3. “Sciatica: Prevention”, my.clevelandclinic.org, Retrieved 15-2-2019.